عرض عادي عرض مارك

الفردوس والجحيم في المتخيل الإسلامي : دراسة لنصين شعبيين / لطيفة كرعاوي.

بواسطة:كرعاوي، لطيفة [مؤلف.].
نوع المادة : نصنصالناشر:المغرب : مؤمنون بلا حدود، 2014الطبعات:الطبعة الأولى.الوصف:224 صفحة ؛ 21.نوع المحتوى:نص نوع الوسائط: بدون وسيط نوع الناقل:مجلدردمك:978-9953-68-737-7.أعمال ذات صلة:شرح لـ (عمل) : القاضي الفاضل، عبد الرحيم بن علي بن السعيد، 529-596 هجري دقائق الأخبار في ذكر الجنة والنار | شرح لـ (عمل) : الجلال السيوطي، عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمد، 849-911 هجري الدرر الحسان في البعث ونعيم الجنان.الموضوع(موضوعات):الأدب الإسلامي -- تاريخ ونقد | الجنة في الأدب العربي | جهنم في الأدب العربيملخص:تراهن هذه الدراسة على الإجابة عن الأسئلة التالية: كيف تمثل المتخيلُ الإسلامي العالمَ الأخروي ثواباً وعقاباً؟ وإلى أي مدى قطع مع تصورات ثقافات أخرى سابقة له، مستحدثاً طرافة في الصور، ومبدعاً عالماً عجيباً كائناً في اللغة باعتبارها أهم نظام رمزي يستجمع الإنسان والعالم في خطاب واحد؟ وإلى أي مدى يمكن التمييز بين التمثلات الأخروية المعبرة عن الدين العالِم وتلك المعبرة عن الدين الشعبي؟ وما هي الآليات التي تحكمت بإنتاج الصور والروافد المؤثرة في المتخيل الإسلامي؟ تدرجنا في هذا العمل من العام إلى الخاص فيما يخص التصورات الأخروية، أي من المتخيل الكوني إلى المتخيل الإسلامي، والهدف من ذلك مقارنة هذا بذاك، لأنه يصعب فهم طبيعة التصورات الإسلامية المتعلقة بالعالم الأخروي وتمثلها ما لم نقارنها بتصورات سابقة لها. وفي ضوء ذلك أمكن لنا أن نستنتج لاحقاً أن نشاط المتخيل الإسلامي ينخرط في مسار المتخيل الكوني، وإن وجدت اختلافات، فهذا بديهي لأن كل متخيل إنما يعبر عن خصوصية المجتمع الذي إليه ينتمي.
    متوسط التقييم: 0.0 (0 صوتًا)
نوع المادة الموقع الحالي رقم الطلب رقم النسخة حالة تاريخ الإستحقاق الباركود
كتاب كتاب UAE Federation Library | مكتبة اتحاد الإمارات
General Collection | المجموعات العامة
BP166.87 .K37 2014 (إستعراض الرف) C.1 Library Use Only | داخل المكتبة فقط 30020000061462

تراهن هذه الدراسة على الإجابة عن الأسئلة التالية: كيف تمثل المتخيلُ الإسلامي العالمَ الأخروي ثواباً وعقاباً؟ وإلى أي مدى قطع مع تصورات ثقافات أخرى سابقة له، مستحدثاً طرافة في الصور، ومبدعاً عالماً عجيباً كائناً في اللغة باعتبارها أهم نظام رمزي يستجمع الإنسان والعالم في خطاب واحد؟ وإلى أي مدى يمكن التمييز بين التمثلات الأخروية المعبرة عن الدين العالِم وتلك المعبرة عن الدين الشعبي؟ وما هي الآليات التي تحكمت بإنتاج الصور والروافد المؤثرة في المتخيل الإسلامي؟ تدرجنا في هذا العمل من العام إلى الخاص فيما يخص التصورات الأخروية، أي من المتخيل الكوني إلى المتخيل الإسلامي، والهدف من ذلك مقارنة هذا بذاك، لأنه يصعب فهم طبيعة التصورات الإسلامية المتعلقة بالعالم الأخروي وتمثلها ما لم نقارنها بتصورات سابقة لها. وفي ضوء ذلك أمكن لنا أن نستنتج لاحقاً أن نشاط المتخيل الإسلامي ينخرط في مسار المتخيل الكوني، وإن وجدت اختلافات، فهذا بديهي لأن كل متخيل إنما يعبر عن خصوصية المجتمع الذي إليه ينتمي.

لا توجد تعليقات تخصّ هذه المادة.

اضغط على الصورة لمشاهدتها في عارض الصور