عرض عادي

التغيير : الاستجابة أو الفناء / جمال سند السويدي.

بواسطة:السويدي، جمال سند،, 1959- [مؤلف.].
نوع المادة : نصنصالناشر:[أبوظبي] : [جمال سند السويدي]، 2020الطبعات:الطبعة الأولى.الوصف:239 صفحة : إيضاحيات ؛ 23 سم + قرص مدمج، فلاش ميموري.نوع المحتوى:نص نوع الوسائط: دون وسيط نوع الناقل:مجلدردمك:9789948390343; 9789948390312; 9789948390336.عنوان آخر: Change : adapt or perish.الموضوع(موضوعات):التوقعات المستقبلية -- القرن 21 | التنبؤ التكنولوجي | التنبؤ الاجتماعي | التنبؤ السياسي | التنبؤ العلميمصادر على الخط المباشرالمقدمة وقائمة المحتويات ملخص:يجسّد كتاب “التغيير.. الاستجابة أو الفناء”، لمعالي الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، نائب رئيس مجلس أمناء مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وعيًا عميقًا لدى المؤلف بأهمية التغيير، وموقع دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي فيه، وحدود تأثيره فينا وتأثيرنا فيه، بصفته قضية تتعلق بحاضرنا ومستقبلنا، بل بوجودنا نفسه. وتزيد أهمية الكتاب بالنظر إلى الأهمية الكبيرة التي تعطيها القيادة الإماراتية الرشيدة للتغيير، ليس على مستوى تشخيصه والاستفادة من منجزاته فحسب، وإنما على مستوى المشاركة والمبادرة فيه أيضًا. يتكوّن كتاب “التغيير.. الاستجابة أو الفناء” من مقدّمة واثني عشر فصلًا، إضافة إلى خاتمة، تغطِّي الجوانب المختلفة للتغيير بشكل عام، وموقع دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي فيه بشكل خاص، حيث يقدّم الفصل الأول رؤية عامة لقضية التغيير وأهم جوانبها، والأسباب الكامنة وراء ما يعيشه العالم من تغيير متسارع وشامل وجوهري، وينتهي إلى نتيجة مفادها أنه ليس هناك خيار أمام الدول المختلفة في التعامل مع التغيير: إما الاستجابة لهذا التغيير والمشاركة فيه، وإما الخروج من التاريخ. ويقدّم الفصل الثاني إطارًا فكريًّا لفهم التغيير. ويتناول الفصل الثالث قضية التعليم بصفتها المدخل الحقيقي للتعامل مع التغيير في القرن الحادي والعشرين. أما الفصل الرابع فيستعرض بالتفصيل أهم جوانب ثورة الاتصالات والمعلومات، وما أحدثته من تغيرات على مستويات مختلفة. ويتطرّق الفصل الخامس إلى وظائف المستقبل، وأهمية تنمية القوى البشرية المواطنة. ويناقش الفصل السادس حروب المستقبل، وكيفية الاستعداد لها من خلال التعرّض لمظاهر التطور في مجال الحروب. وفي الفصل السابع يناقش الكتاب العلاقة بين التغيير والأمن على المستويَين الإيجابي والسلبي. ويتناول الفصل الثامن علاقة التغيير بطاقة المستقبل. ويشخِّص الفصل التاسع أهم ملامح التطور التقني والثورة الصناعية الرابعة. ويتعرّض الفصل العاشر لتأثير التغيير على المستوى الاجتماعي. ويناقش الفصل الحادي عشر العلاقة بين الذكاء الاصطناعي والسياسة. أمّا الفصل الثاني عشر والأخير فيتناول الصعوبات والتحديات التي تواجهها اللغة العربية في ظل التغيير. وفي الخاتمة يقدّم الكتاب رؤية شاملة بشأن التعامل مع التغيير. ولعلّ أهم ما يميّز هذا الكتاب جانبان: الجانب الأول هو أنه لا يقتصر على وصف التغيير، وبيان مجالاته المختلفة، أو التوقف عند التعبير عن الانبهار أو الإعجاب بحجم هذا التغيير ومداه، خاصة على المستوى التقني، وإنما يتعدّى ذلك إلى بحث آثار هذا التغيير على المستويات المختلفة من ناحية، وتقديم بعض الأفكار حول كيفيّة التعامل أو التعايش معه بما يقلل جوانبه السلبية، ويعظِّم جوانبه الإيجابية من ناحية أخرى. والجانب الثاني أنه يتناول التغيير من منظور شامل؛ بحيث لا يقتصر على الجوانب التقنية فقط، وإنما يمتد إلى مختلف الجوانب الأخرى التي يُتوقّع أن يكون للتغيير تأثير فيها من منطلق الوعي بشمولية التغيير من ناحية، وارتباط جوانبه ببعضها بعضًا من ناحية أخرى. إن كتاب “التغيير.. الاستجابة أو الفناء”؛ بحكم موضوعه وطريقة معالجته هذا الموضوع، يندرج ضمن الدراسات المستقبلية، أو دراسات المستقبل، التي تحاول أن تستشرف ما هو آتٍ على المستويات المختلفة، وتنبه على أهميته، وكيفية التعامل معه والاستعداد له.
    متوسط التقييم: 0.0 (0 صوتًا)
نوع المادة المكتبة الحالية المجموعة رقم الطلب رقم النسخة حالة تاريخ الإستحقاق الباركود
مجموعة إصدارات المركز مجموعة إصدارات المركز UAE Federation Library | مكتبة اتحاد الإمارات
ECSSR Display Collection | مجموعة إصدارات المركز
Display CB161 .S8935 2020 (استعراض الرف(يفتح أدناه)) C.1 Library Use Only | داخل المكتبة فقط 30020000103945
كتاب كتاب UAE Federation Library | مكتبة اتحاد الإمارات
General Collection | المجموعات العامة
CB161 .S8935 2020 (استعراض الرف(يفتح أدناه)) C.2 المتاح 30020000103944
كتاب كتاب UAE Federation Library | مكتبة اتحاد الإمارات
General Collection | المجموعات العامة
CB161 .S8935 2020 (استعراض الرف(يفتح أدناه)) C.3 المتاح 30020000103943
إستعراض UAE Federation Library | مكتبة اتحاد الإمارات الأرفف , مكان الترفيف: General Collection | المجموعات العامة اغلاق مستعرض الرف
لا توجد صورة غلاف متاحة
لا توجد صورة غلاف متاحة
CB161 R3812 2006 ساعتنا الاخيرة : CB161 R3812 2006 ساعتنا الاخيرة : CB161 .S8935 2020 التغيير : CB161 .S8935 2020 التغيير : CB161 .S893513 2020 Change : CB161 .S893513 2020 Change : CB161 T8612 2001 هكذا يصنع المستقبل :

يتضمن الكتاب قائمة مراجع ببليوجرافية : صفحة 207-226

يجسّد كتاب “التغيير.. الاستجابة أو الفناء”، لمعالي الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، نائب رئيس مجلس أمناء مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وعيًا عميقًا لدى المؤلف بأهمية التغيير، وموقع دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي فيه، وحدود تأثيره فينا وتأثيرنا فيه، بصفته قضية تتعلق بحاضرنا ومستقبلنا، بل بوجودنا نفسه.

وتزيد أهمية الكتاب بالنظر إلى الأهمية الكبيرة التي تعطيها القيادة الإماراتية الرشيدة للتغيير، ليس على مستوى تشخيصه والاستفادة من منجزاته فحسب، وإنما على مستوى المشاركة والمبادرة فيه أيضًا.

يتكوّن كتاب “التغيير.. الاستجابة أو الفناء” من مقدّمة واثني عشر فصلًا، إضافة إلى خاتمة، تغطِّي الجوانب المختلفة للتغيير بشكل عام، وموقع دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم العربي فيه بشكل خاص، حيث يقدّم الفصل الأول رؤية عامة لقضية التغيير وأهم جوانبها، والأسباب الكامنة وراء ما يعيشه العالم من تغيير متسارع وشامل وجوهري، وينتهي إلى نتيجة مفادها أنه ليس هناك خيار أمام الدول المختلفة في التعامل مع التغيير: إما الاستجابة لهذا التغيير والمشاركة فيه، وإما الخروج من التاريخ.

ويقدّم الفصل الثاني إطارًا فكريًّا لفهم التغيير. ويتناول الفصل الثالث قضية التعليم بصفتها المدخل الحقيقي للتعامل مع التغيير في القرن الحادي والعشرين. أما الفصل الرابع فيستعرض بالتفصيل أهم جوانب ثورة الاتصالات والمعلومات، وما أحدثته من تغيرات على مستويات مختلفة. ويتطرّق الفصل الخامس إلى وظائف المستقبل، وأهمية تنمية القوى البشرية المواطنة. ويناقش الفصل السادس حروب المستقبل، وكيفية الاستعداد لها من خلال التعرّض لمظاهر التطور في مجال الحروب. وفي الفصل السابع يناقش الكتاب العلاقة بين التغيير والأمن على المستويَين الإيجابي والسلبي.

ويتناول الفصل الثامن علاقة التغيير بطاقة المستقبل. ويشخِّص الفصل التاسع أهم ملامح التطور التقني والثورة الصناعية الرابعة. ويتعرّض الفصل العاشر لتأثير التغيير على المستوى الاجتماعي. ويناقش الفصل الحادي عشر العلاقة بين الذكاء الاصطناعي والسياسة. أمّا الفصل الثاني عشر والأخير فيتناول الصعوبات والتحديات التي تواجهها اللغة العربية في ظل التغيير. وفي الخاتمة يقدّم الكتاب رؤية شاملة بشأن التعامل مع التغيير.

ولعلّ أهم ما يميّز هذا الكتاب جانبان: الجانب الأول هو أنه لا يقتصر على وصف التغيير، وبيان مجالاته المختلفة، أو التوقف عند التعبير عن الانبهار أو الإعجاب بحجم هذا التغيير ومداه، خاصة على المستوى التقني، وإنما يتعدّى ذلك إلى بحث آثار هذا التغيير على المستويات المختلفة من ناحية، وتقديم بعض الأفكار حول كيفيّة التعامل أو التعايش معه بما يقلل جوانبه السلبية، ويعظِّم جوانبه الإيجابية من ناحية أخرى. والجانب الثاني أنه يتناول التغيير من منظور شامل؛ بحيث لا يقتصر على الجوانب التقنية فقط، وإنما يمتد إلى مختلف الجوانب الأخرى التي يُتوقّع أن يكون للتغيير تأثير فيها من منطلق الوعي بشمولية التغيير من ناحية، وارتباط جوانبه ببعضها بعضًا من ناحية أخرى.

إن كتاب “التغيير.. الاستجابة أو الفناء”؛ بحكم موضوعه وطريقة معالجته هذا الموضوع، يندرج ضمن الدراسات المستقبلية، أو دراسات المستقبل، التي تحاول أن تستشرف ما هو آتٍ على المستويات المختلفة، وتنبه على أهميته، وكيفية التعامل معه والاستعداد له.

لا توجد تعليقات على هذا العنوان.

اضغط على الصورة لمشاهدتها في عارض الصور