عرض عادي

الدبلوماسية الوقائية و أثرها في إدارة النزاعات : "إيران إنموذجاً" / أ. عبد العظيم إسماعيل المسلماوي ؛ المشرف أ.د. بهاء عدنان السعبري.

بواسطة:المسلماوي، عبد العظيم اسماعيل، [مؤلف.].
المساهم (المساهمين):السعبري، بهاء عدنان، [مشرف.].
نوع المادة : نصنصالناشر:[القاهرة] : دار العلا للنشر و التوزيع، 2021الطبعات:الطبعة الأولى.الوصف:283 صفحة ؛ 24 سم.نوع المحتوى:نص نوع الوسائط: دون وسيط نوع الناقل:مجلدردمك:9789776877023.الموضوع(موضوعات):إدارة الصراع -- سياسة و حكومة -- إيران | المنازعات الدولية | السلام العالمي | الدبلوماسيةملخص:يستند حل النزاع إلى أساس أولي هو العمل التعاوني من أجل حل المشاكل وهو عمل يطمح إلى تحريك الأطراف ذات الاختلافات الحقيقية والمعقولة، نحو حلول مشتركة ومقبولة وبمساعدة طرف ثالث أو من دون مساعدة، يفترض هذا العمل وجود قدرة لدى الأطراف المتنازعة على حل مشاكلها وعلى إيجاد الحلول المرضية للقضايا العالقة، وتتطلب أي عملية فاعلة لحل النزاعات وجود اتصال وإدارة سياسية من جانب الأطراف المتنازعة لمواجهة خصومة ومعالجة المشاكل بأسلوب مشترك والاتفاق على رؤية مستقبلية للحافاظ على العلاقة واستدامة التسويات.
    متوسط التقييم: 0.0 (0 صوتًا)
نوع المادة المكتبة الحالية رقم الطلب رقم النسخة حالة تاريخ الإستحقاق الباركود
كتاب كتاب UAE Federation Library | مكتبة اتحاد الإمارات
General Collection | المجموعات العامة
JZ5584.I7 M87 2021 (استعراض الرف(يفتح أدناه)) C.1 Library Use Only | داخل المكتبة فقط 30020000112697
كتاب كتاب UAE Federation Library | مكتبة اتحاد الإمارات
General Collection | المجموعات العامة
JZ5584.I7 M87 2021 (استعراض الرف(يفتح أدناه)) C.2 المتاح 30020000112696

يتضمن قائمة مراجع ببليوجرافية : صفحة 259-277

يستند حل النزاع إلى أساس أولي هو العمل التعاوني من أجل حل المشاكل وهو عمل يطمح إلى تحريك الأطراف ذات الاختلافات الحقيقية والمعقولة، نحو حلول مشتركة ومقبولة وبمساعدة طرف ثالث أو من دون مساعدة، يفترض هذا العمل وجود قدرة لدى الأطراف المتنازعة على حل مشاكلها وعلى إيجاد الحلول المرضية للقضايا العالقة، وتتطلب أي عملية فاعلة لحل النزاعات وجود اتصال وإدارة سياسية من جانب الأطراف المتنازعة لمواجهة خصومة ومعالجة المشاكل بأسلوب مشترك والاتفاق على رؤية مستقبلية للحافاظ على العلاقة واستدامة التسويات.

لا توجد تعليقات على هذا العنوان.

اضغط على الصورة لمشاهدتها في عارض الصور