Local cover image
Local cover image
Normal view

ما بعد النفط : تحديات البقاء في دول الخليج العربية / ميرزا حسن القصاب.

By: Material type: TextTextPublisher: بيروت : مركز دراسات الوحدة العربية، 2021Edition: الطبعة الأولىDescription: 288 صفحة : جاول و رسوم بيانية ؛ 24 سمContent type:
  • نص
Media type:
  • بدون وسيط
Carrier type:
  • مجلد
ISBN:
  • 9789953829586
Subject(s): LOC classification:
  • HD9576.P35 Q23 2021
Summary: بفضل الثروة النفطية المفاجئة تحوّلت ممالك الخليج الست من الفقر إلى الغنى. وكانت عائدات النفط بطاقة دخولها إلى الحداثة، وأصبحت شريان الحياة لأنظمتها الاجتماعية والاقتصادية. لكن مستقبلها مهدد بنضوب النفط. يسلّط هذا الكتاب الضوء على حقيقة الضعف الاقتصادي لدول الخليج من دون النفط؛ فالمنطقة تعتمد على الاستيراد الذي تموله عائدات صادرات النفط. ولأن النفط إلى زوال، فعلى هذه الدول التحول اقتصاديًا وإنتاج سلع وخدمات قابلة للتصدير والمنافسة عالميًا لتغطية وارداتها. لكن الفرصة السانحة لتحقيق ذلك بدأت تضيق، بينما الأصول الرأسمالية يتم تسييلها بسرعة فائقة. يهدف مؤلف هذا الكتاب إلى قرع ناقوس الخطر في شأن التحديات الوجودية التي ستواجه المجتمعات الخليجية في عصر ما بعد النفط، والتشديد على الحاجة الماسة إلى إرادة سياسية تُجري إصلاحات وتغييرات جذرية في أمور الحكم والسياسة والاقتصاد. إن وقفة للمراجعة تستدعيها معطيات الواقع، كتناقص إيرادات النفط، وارتفاع أعداد السكان، وتفشي البطالة، وتنامي الإنفاق العسكري، واللجوء إلى إجراءات التقشف. وعلى دول الخليج أن تخطو نحو المستقبل برؤية واقعية، وهدف التنمية المستدامة دليلها، حتى لا تكون عرضة للانهيار المحتمل بعد النفط، وتصبح منطقة الخليج المزدهرة من جنات النعيم الزائلة.
Holdings
Item type Current library Call number Copy number Status Date due Barcode
Book Book UAE Federation Library | مكتبة اتحاد الإمارات General Collection | المجموعات العامة HD9576.P35 Q23 2021 (Browse shelf(Opens below)) C.1 Library Use Only | داخل المكتبة فقط 30020000205089
Book Book UAE Federation Library | مكتبة اتحاد الإمارات General Collection | المجموعات العامة HD9576.P35 Q23 2021 (Browse shelf(Opens below)) C.2 Available 30020000205088

يتضمن قائمة مراجع ببليوجرافية : صفحة 275-282

بفضل الثروة النفطية المفاجئة تحوّلت ممالك الخليج الست من الفقر إلى الغنى. وكانت عائدات النفط بطاقة دخولها إلى الحداثة، وأصبحت شريان الحياة لأنظمتها الاجتماعية والاقتصادية. لكن مستقبلها مهدد بنضوب النفط. يسلّط هذا الكتاب الضوء على حقيقة الضعف الاقتصادي لدول الخليج من دون النفط؛ فالمنطقة تعتمد على الاستيراد الذي تموله عائدات صادرات النفط. ولأن النفط إلى زوال، فعلى هذه الدول التحول اقتصاديًا وإنتاج سلع وخدمات قابلة للتصدير والمنافسة عالميًا لتغطية وارداتها. لكن الفرصة السانحة لتحقيق ذلك بدأت تضيق، بينما الأصول الرأسمالية يتم تسييلها بسرعة فائقة.

يهدف مؤلف هذا الكتاب إلى قرع ناقوس الخطر في شأن التحديات الوجودية التي ستواجه المجتمعات الخليجية في عصر ما بعد النفط، والتشديد على الحاجة الماسة إلى إرادة سياسية تُجري إصلاحات وتغييرات جذرية في أمور الحكم والسياسة والاقتصاد. إن وقفة للمراجعة تستدعيها معطيات الواقع، كتناقص إيرادات النفط، وارتفاع أعداد السكان، وتفشي البطالة، وتنامي الإنفاق العسكري، واللجوء إلى إجراءات التقشف. وعلى دول الخليج أن تخطو نحو المستقبل برؤية واقعية، وهدف التنمية المستدامة دليلها، حتى لا تكون عرضة للانهيار المحتمل بعد النفط، وتصبح منطقة الخليج المزدهرة من جنات النعيم الزائلة.

Click on an image to view it in the image viewer

Local cover image
Share

Abu Dhabi, United Arab Emirates

reference@ecssr.ae

+97124044780

Copyright © 2024 Emirates Center for Strategic Studies and Research All Rights Reserved